مسألة في كون الله تعالى واحداً لا ثاني له في القدم

التوحيد
تم النسخ
الرجاء تسجيل الدخول أولاً