نص آباء الإمام المهدي (ع) عليه بغيبته وصفتها 2 views
نص آباء الإمام المهدي (ع) عليه بغيبته وصفتها

ما ورد عن آبائه صلوات الله عليهم من النبي وأمير المؤمنين إلى ابنه الحسن بن علي عليهم السلام : بغيبة الحجة قبل وجوده ، وصفتها قبل مولده ، ووقوع

ظهور معجزات الإمام المهدي (ع) على أيدي سفرائه 0 views
ظهور معجزات الإمام المهدي (ع) على أيدي سفرائه

ومما يدل على إمامته ظهور الأعلام على أيدي سفرائه : فمن ذلك ما رووه عن محمد بن إبراهيم بن مهزيار قال : شككت بعد مضي أبي محمد عليه السلام ، فاجتمع

نص الإمام العسكري على الإمام المهدي بالإمامة 0 views
نص الإمام العسكري على الإمام المهدي بالإمامة

فأما النص من أبيه : فما روي من عدة طرق ، عن محمد بن علي بن بلال قال : خرج إلي من أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام قبل مضيه بسنتين يخبرني بالخلف

النص الجلي من السنة الشريفة 0 views
النص الجلي من السنة الشريفة

فقوله لعلي بن أبي طالب صلوات الله عليهما : أنت الخليفة من بعدي . وفي مقام : أنت أخي ووصيي ووزيري ووارثي والخليفة من بعدي . وأمره لأصحابه في غير

النص على إمامة الأئمة الاثني عشر (عليهم السلام) 1 views
النص على إمامة الأئمة الاثني عشر (عليهم السلام)

وأما النص فعلى ضربين : متناول للجميع عليهم السلام . ومختص بكل واحد منهم . فالأول من طرق : منها : قوله تعالى : ( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون )

معجزات الأئمة الأثني عشر (عليهم السلام) 3 views
معجزات الأئمة الأثني عشر (عليهم السلام)

ومن الحجة على إمامة أعيان الأئمة عليهم السلام ، أنا قد دللنا على وقوف تعيين الإمام على بيان العالم بالسرائر سبحانه بمعجز يظهر على يديه ، أو نص

عصمة الأئمة الأثني عشر (عليهم السلام) 2 views
عصمة الأئمة الأثني عشر (عليهم السلام)

وليس لأحد أن يقول : إن الأمة وإن لم تقطع على عصمة من ادعيت له الإمامة في زمن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ومن ذكرتموه من ذريته عليهم السلام ،

مسألة في الجبر والاختيار للعباد 2 views
مسألة في الجبر والاختيار للعباد

والتأثيرات الواقعة من جهة العباد مباشرها ومتولدها هم المحدثون لها دونه . وقالت المجبرة بأسرها : إن المتولد من فعل الله تعالى . وقال جهم في

مسألة في ما يصح تعلق إرادته وكراهته به وما لا يصح 1 views
مسألة في ما يصح تعلق إرادته وكراهته به وما لا يصح

قد بينا كونه تعالى مريدا أو كارها ، فينبغي أن نبين ما يصح تعلق إرادته به وكراهته وما لا يصح ذلك فيه . وكون المريد مؤثرا مختص بحدوث الفعل ، لكون

مسألة في كونه تعالى متكلماً وكلامه فعله 3 views
مسألة في كونه تعالى متكلماً وكلامه فعله

وهو تعالى متكلم ، وكلامه فعله . وأولى ما حد به الكلام أن يقال : هو ما تالف من حرفين فصاعدا من الحروف المعقولة ، إذا وقع ممن يصح منه أو من قبيله

تم النسخ
الرجاء تسجيل الدخول أولاً