تغيير اللغة
مريم أفضل أم فاطمة (عليها السلام) مشاهدة
مريم أفضل أم فاطمة (عليها السلام)

قد يجيب البعض عن سؤال: أيهما أفضل مريم بنت عمران(ع) أم فاطمة بنت محمد (ص) بقوله: هذا علم لا ينفع من علمه ولا يضر من جهله، وإنما هو مجرد ترف فكري

لو غاب المهدي (ع) خوفاً من القتل فلماذا لم يقتل الأئمة من قبله مشاهدة
لو غاب المهدي (ع) خوفاً من القتل فلماذا لم يقتل الأئمة من قبله

نص الشبهة: تدعي الشيعة أن سبب اختفاء إمامهم الثاني عشر هو خوف القتل . فيقال : ولماذا لم يُقتل من قبله من الأئمة ؟! وهم يعيشون في دولة الخلافة ،

تأثير الصلح الحسني في الجهاد الحسيني مشاهدة
تأثير الصلح الحسني في الجهاد الحسيني

لقد جاهد الإمام علي أمير المؤمنين ( عليه السلام ) الناكثين ، و المارقين و القاسطين . . ثم كان ما يسمى بـ ” صلح ” أو عقد و عهد الإمام الحسن

رد شبهة في قول ولدني أبو بكر مرتين مشاهدة
رد شبهة في قول ولدني أبو بكر مرتين

السۆال: ذكر بعضهم في خطبة له في يوم الجمعة مۆخراً: أن الإمام الصادق عليه السلام  قال: «ولدني أبو بكر مرتين..». وهذا الشخص يدعونا دائماً إلى الفكر

لماذا لم يصلح علي (ع) ما أفسده الخلفاء مشاهدة
لماذا لم يصلح علي (ع) ما أفسده الخلفاء

السؤال: ينقل الكليني: أن بعض أنصار الإمام علي ـ «رضي الله عنه» ـ طالبه بإصلاح ما أفسده الخلفاء الذين سبقوه، فرفض محتجّاً بأنه يخشى أن يتفرق عنه

شبهة أن مصادر الشيعة متأخرة مشاهدة
شبهة أن مصادر الشيعة متأخرة

نص الشبهة: الكتب المعتمدة عند الشيعة في الحديث هي: «الوسائل» للحر العاملي المتوفى سنة 1104هـ و«البحار» للمجلسي المتوفى سنة 1111هـ و«مستدرك

الروايات الموافقة للسنة تحمل على التقية مشاهدة
الروايات الموافقة للسنة تحمل على التقية

نص الشبهة: هناك مجموعة كبيرة من الروايات والأحاديث التي في كتب الشيعة عن آل البيت توافق ما عند أهل السنة؛ سواء في العقيدة وإنكار البدع أو غير

روايات سهو الأئمة لا تنافي عصمة الأئمة مشاهدة
روايات سهو الأئمة لا تنافي عصمة الأئمة

السؤال: يدعي الشيعة عصمة أئمتهم ـ كما هو معلوم ـ، وهذا أحرجهم كثيراً أمام الروايات العديدة التي فيها أن الأئمة كغيرهم من البشر يجوز عليهم صدور

كفر علي بسكوته عن كفر الصحابة مشاهدة
كفر علي بسكوته عن كفر الصحابة

السؤال: إن مذهب الشيعة في تكفير الصحابة يترتب عليه تكفير علي ـ «رضي الله عنه» لتخلِّيه عن القيام بأمر الله. ويلزم عليه إسقاط تواتر الشريعة، بل

تم النسخ
الرجاء تسجيل الدخول أولاً