المنهج التربوي العام في العلاقات الأسرية مشاهدة
المنهج التربوي العام في العلاقات الأسرية

الفصل الأول: العلاقات الأسرية لها دور كبير في توثيق بناء الأسرة وتقوية التماسك بين أعضائها ولها تأثيراتها على نمو الطفل وتربيته ، وايصاله إلى

الفصل الثالث: مرحلة ما بعد الولادة مشاهدة
الفصل الثالث: مرحلة ما بعد الولادة

وهي المرحلة التالية لمرحلة الحمل مباشرة ، وتعتبر أول محيط اجتماعي يحيط بالطفل ، لأنها الأساس في البناء الجسدي والعقلي والاجتماعي للطفل ، ولها

الفصل الرابع: مرحلة الطفولة المبكرة مشاهدة
الفصل الرابع: مرحلة الطفولة المبكرة

تبدأ مرحلة الطفولة المبكرة من عام الفطام إلى نهاية العام السادس أو السابع من عمر الطفل ، وهي من أهم المراحل التربوية في نمو الطفل اللغوي

مرحلة ما قبل الاقتران ومرحلة الحمل مشاهدة
مرحلة ما قبل الاقتران ومرحلة الحمل

حرص الإسلام على العناية بالطفل ، والحفاظ على صحته البدنية والنفسية قبل ان يولد بإعداد الإطار الذي يتحرك فيه ، وتهيئة العوامل اللازمة التي تقي

الفصل الخامس: مرحلة الصبا والفتوة مشاهدة
الفصل الخامس: مرحلة الصبا والفتوة

تبدأ هذه المرحلة من نهاية العام السابع إلى نهاية العام الرابع عشر من عمر الطفل ، وهي مرحلة إعداد الشخصية ليصبح الطفل راشدا ناضجا وعضوا في

الخلافات الزوجية تخلق أجواء متوترة 2 مشاهدة
الخلافات الزوجية تخلق أجواء متوترة 2

الخلع : إذا كرهت الزوجة زوجها وآثرت فراقه ، وظهر ذلك جليا في عصيانها لأمره ومخالفتها لقوله ، وعدم الاستجابة للمضاجعة ، فيجوز له حينئذ أن يلتمس

الخلافات الزوجية تخلق أجواء متوترة 1 مشاهدة
الخلافات الزوجية تخلق أجواء متوترة 1

الخلافات بين الزوجين تخلق في الأسرة أجواء متوترة ومتشنجة تهدد استقرارها وتماسكها ، وقد تؤدي إلى انفصام العلاقة الزوجية وتهديم أركان الأسرة ،

الحقوق الأسرية 2 مشاهدة
الحقوق الأسرية 2

ثالثا : حقوق الوالدين : للوالدين الدور الأساسي في بناء الأسرة والحفاظ على كيانها ابتداء وإدامة ، وهما مسؤولان عن تنشئة الجيل طبقا لموازين

الحقوق الأسرية 1 مشاهدة
الحقوق الأسرية 1

وضع المنهج الإسلامي حقوقا وواجبات على جميع أفراد الأسرة ، وأمر بمراعاتها من أجل إشاعة الاستقرار والطمأنينة في أجواء الأسرة ، والتقيد بها يسهم

تم النسخ
الرجاء تسجيل الدخول أولاً