تغییر زبان
رسول الله (ص) يدعو إلى الاقتصاص منه لمن له مظلمة مشاهدة
رسول الله (ص) يدعو إلى الاقتصاص منه لمن له مظلمة

لما كان النبي(ص) في مرض موته، طلب من بلال أن ينادي له الناس، (فاجتمع الناس فخرج رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) متعصبا بعمامته ، متوكئا على قوسه

رسول الله (ص) في طريقه إلى معركة بدر مشاهدة
رسول الله (ص) في طريقه إلى معركة بدر

في الطريق إلى بدر إنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله ـ في حركته الرسالية المنقذة ـ يفضّل السِّلمَ على القتال. ذلك أمرٌ لا شكّ فيه، بشرطٍ واحد.. هو

ذكرى المرأة العظيمة وسند النبي في محنة الرسالة مشاهدة
ذكرى المرأة العظيمة وسند النبي في محنة الرسالة

ذكرى المرأة العظيمة إنّ كلّ ذي فكرة ثورية جديدة طامحة إلى التغيير والبناء الإنسانيّ العادل، أشدّ ما يكون حاجةً إلى النصير المعين، فكيف الأمر..

المرأة التي قُدر لها أن تكون زوج النبي وأم الزهراء مشاهدة
المرأة التي قُدر لها أن تكون زوج النبي وأم الزهراء

كانت حراجة النبيّ صلّى الله عليه وآله عند بدء حمله رسالته كبيرة جداً.. في عصر السِّحر والكهانة والشعوذة، العصر المناسب فكرياً لتموّجاتِ

بين يديك.. أيّها الحبيب يا حبيب إله العالمين مشاهدة
بين يديك.. أيّها الحبيب يا حبيب إله العالمين

بين يديك.. أيّها الحبيب إلى رسول الله صلّى الله عليه وآله في ذكرى ميلاده المبارك العظيم صلّى الله عليك، يا حبيبَ الله.. يا صفيَّ الله المصفّى. يا

المعنى المحمدي العظيم مشاهدة
المعنى المحمدي العظيم

فجر الخليقة كان الله، ولا شيء معه. وأراد الله جلّ جلاله أن يتجلّى بأسمائه وصفاته القدسيّة، فخلق الخليقة مَرايا تعكس ـ كلٌّ بقدرِه ـ أسماءه

ما المراد من كون النبي محمد (ص) أُمياً مشاهدة
ما المراد من كون النبي محمد (ص) أُمياً

لقد ورد مصطلح «الأُمّيّ» وبالأشكال التالية: «أُمّيّ» «أُمّيّون» و «أُمّيّين» ست مرات(٢) في القرآن الكريم، وكان المراد في جميعها معنى واحداً

وفاء النبي محمد (ص) لزوجته خديجة مشاهدة
وفاء النبي محمد (ص) لزوجته خديجة

روي في کتاب أسد الغابة في معرفة الصحابة، بسنده أن رسول الله (صلی الله عليه وآله) دخل علی خديجة في مرضها الذي ماتت فيه فقال: بالکره منی ما أتی

من معالم سيرة الرسول (ص) الأخلاقية مشاهدة
من معالم سيرة الرسول (ص) الأخلاقية

تمثل سيرة النبي (صلى الله عليه وآله) مسألة هامة في حياة المسلمين، وتعتبر ثروة تاريخية مهمة من الناحية العلمية والأخلاقية بالنسبة للمسلمين. إن

تم النسخ
الرجاء تسجيل الدخول أولاً