الإمام الحسين (ع) ينظم في رثاء الإمام الحسن (ع) مشاهدة
الإمام الحسين (ع) ينظم في رثاء الإمام الحسن (ع)

«أأَدْهُنُ رَأْسي أَمْ أَطيبُ مَحاسِني *** وَرَأْسُكَ مَعْفُورٌ وَأَنْتَ

خطبة الإمام الحسن (ع) في معركة صفين مشاهدة
خطبة الإمام الحسن (ع) في معركة صفين

ذكر ابن مزاحم المنقري في كتابه وقعة صفين: (قام الحسن بن علي خطيباً فقال : الحمد لله لا إله غيره ، وحده لا شريك له ، وأثنى عليه بما هو أهله . ثم قال :

أجوبة الإمام الحسن (ع) على أسئلة ملك الروم مشاهدة
أجوبة الإمام الحسن (ع) على أسئلة ملك الروم

روى الشيخ علي بن إبراهيم القمي عن عبد الملك بن هارون عن أبي عبد الله عليه السلام عن آبائه عليهم السلام قال : لما بلغ أمير المؤمنين عليه السلام

إمامة الإمام الحسن المجتبى (ع) مشاهدة
إمامة الإمام الحسن المجتبى (ع)

فالحسن بن علي هو الإمام بعد مقتل علي بن أبي طالب وقد دللت الشيعة على إمامته بوصية علي له وقد ذكر الكليني حديثا عن سليم بن قيس قال شهدت وصية أمير

أجوبة الإمام الحسن المجتبى (ع) على أسئلة رجل شامي مشاهدة
أجوبة الإمام الحسن المجتبى (ع) على أسئلة رجل شامي

قال الإمام الباقر (ع): بينما أمير المؤمنين عليه السلام في الرحبة والناس عليه متراكمون فمن بين مستفت ومن بين مستعدى إذ قام إليه رجل فقال : السلام

احتجاج الإمام الحسن (ع) على جماعة من المنكرين لفضل أبيه في مجلس معاوية مشاهدة
احتجاج الإمام الحسن (ع) على جماعة من المنكرين لفضل أبيه في مجلس معاوية

قال الإمام الحسن المجتبى(ع): الحمد لله الذي هدى أولكم بأولنا ، وآخركم بآخرنا ، وصلى الله على جدي محمد النبي وآله وسلم . اسمعوا مني مقالتي

موقف عائشة من دفن الإمام الحسن (ع) مشاهدة
موقف عائشة من دفن الإمام الحسن (ع)

ذكرت كتب التاريخ والسير، موقف عائشة من دفن الإمام الحسن (عليه السلام)، و إليك بعضها : اولاً: روى الشيخ الكليني في (الكافي 1 / 302)، بسنده عن محمد بن

المرجعية العلمية للإمامين الحسن والحسين (عليهما السلام) مشاهدة
المرجعية العلمية للإمامين الحسن والحسين (عليهما السلام)

وردت روايات متواترة ومستفيضة عن رسول الله (ص) تنص على التمسك بالكتاب والعترة الطاهرة ومنها: الرواية الشاملة لهما ولسائر أهل البيت (ع)، وهي: قوله

تأثير الصلح الحسني في الجهاد الحسيني مشاهدة
تأثير الصلح الحسني في الجهاد الحسيني

لقد جاهد الإمام علي أمير المؤمنين ( عليه السلام ) الناكثين ، و المارقين و القاسطين . . ثم كان ما يسمى بـ ” صلح ” أو عقد و عهد الإمام الحسن

تم النسخ
الرجاء تسجيل الدخول أولاً