ما المراد من كون النبي محمد (ص) أُمياً

حياته وسيرته
تم النسخ
الرجاء تسجيل الدخول أولاً