تغيير اللغة
مسألة في كونه تعالى قادراً على القبيح مشاهدة
مسألة في كونه تعالى قادراً على القبيح

وهو تعالى قادر على القبح من جنس الحسن ، وإنما يكون قبيحا لوقوعه على وجه ، وحسنا لوقوعه على وجه ، كقول القائل : زيد في الدار فإن كان متعلق الخبر

مسألة في الحسن والقبيح مشاهدة
مسألة في الحسن والقبيح

الحسن : ما يستحق به المدح مع القصد إليه ، وينقسم إلى : واجب ، وندب ، وإحسان . فالواجب هو : ما يستحق به المدح وبأن لا يفعل ولاما يقوم مقامه الذم ،

اللطف 2 مشاهدة
اللطف 2

المبحث الخامس: تنبيهات حول اللطف 1- إنّ الإنسان قد يخطىء في تشخيص اللطف، فيحكم على ما فيه مفسدة بأنّه من اللطف، وهو غير ملتفت إلى وجود المفسدة

اللطف (1) مشاهدة
اللطف (1)

المبحث الأوّل: معنى اللطف معنى اللطف (في اللغة)(1) إنّ للّطف في الصعيد اللغوي عدّة معاني، منها: الرفق واللين والدنو. فيقال: لطف به، أي: رفق به.

التكليف (4) مشاهدة
التكليف (4)

المبحث الثامن: التكليف بما لا يطاق ذكرنا فيما سبق بأنّ من شروط حسن التكليف أن يكون المكلَّف قادراً على ما يُكلَّف به، لأنّ تكليف ما لا يطاق

التكليف (3) مشاهدة
التكليف (3)

المبحث السادس: شروط حسن التكليف (1) شروط التكليف : 1 ـ وجود المكلَّف ، لأنّ تكليف المعدوم عبث(2). 2 ـ انتفاء المفسدة فيه، لأنّ وجودها قبيح(3) . 3 ـ

التكليف (2) مشاهدة
التكليف (2)

المبحث الثالث: حسن التكليف دليل حسن التكليف : إنّ التكليف من فعل اللّه سبحانه وتعالى ، ولا شكّ في حُسن جميع أفعاله تعالى(1) . وجه حسن التكليف

التكليف (1) مشاهدة
التكليف (1)

المبحث الأوّل: معنى التكليف معنى التكليف (في اللغة) : التكليف مأخوذ من الكُلفة ، وهو عبارة عن الأمر بما فيه المشقّة(1) . معنى التكليف (في الاصطلاح

الجبر والتفويض 7 مشاهدة
الجبر والتفويض 7

المبحث الرابع عشر: الأمر بين الأمرين 1- قال الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام) في جواب مَن سأله عن القدر: ” … أ نّه أمر بين أمرين ، لا جبر

تم النسخ
الرجاء تسجيل الدخول أولاً